مره وهي مره

مرة .. وهي مرة … هناك

لما … مشيتي … العمر كله .. كان يستناك

وانا معه … جالس على … نار انتظارك

اتخيلك .. مدري متى فألقاك

أنساك

من قال لك .. أنساك

ومن قال لك .. حتى لو احتاج الفراق

وتضيق في عيني الحياة

وتزهر بعيني أشواق

ويطيح دمعة من عيون البعد لما اشتاق

من قال لگ … أنساگ

من وقتها وانا هنا

ارسم بعيني حلمنا

وارتب أيامي حسب ذوقك

وارسم على عين الأمل … ما هزنا

ما هزنا ليل البعاد

ولا هز فينا الشوق … قلوب مدري

مكسور فيني … أشياء .. كالمعتاد

اي والله كالمعتاد يسألني الحنين

وتجرح عيوني الأسئلة

وارجع ارتب لك سنين

وارسم أماكن للقاء حتى تجين

تصدقين

ان اختصار القصة ما كان اختصار

كان انكسار

كان اكثر اكثر من سوالف نار

وكان اكثر اسباب وغياب

وكنت الوحيد اللي ملى عين السهر

كنت اكتب لعين الفجر

ما كنت انام الا عشان

يقل بعيوني الزمن ولا انتظر

وكنت اسرق الفرحة من عيون الحزن وانهار

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s