كل هذا ..!

وبعد كل هذا

أيتها البعيدة

المتمردة الوحيدة

أصبح الزمن يبلع الكلام

ويأكل من كتف الصمت

ويقص في دائرة اتساعه الف لسان

انه لمن المؤسف جدا

والمهم جداً

والغريب جداً

ان تكوني بهذه الحالة

الذهول هو انتي

والحيرة هي انتي

ومهما كان وكنتي

فسوف تبقين انتي

جامدة اطرافك … مبعثرة تفاصيلك … باردة مشاعرك

تبحثين عن ذاتك المفقودة

وتذهبين الى فراشك ذات مساء

لم يكن كباقي الليالي شديدة الهدوء

كانت صاخبة تلك الليلة

آلاف المرات تسمعين صوتك في الظلام

وتشاهدين أسراب الأحلام العابرة

الى سلة مهملات ذلك الرجل الفقير

ذلك الكهل الذي لا يملك عشق يومه

ولا يستطيع بناء مسكن نومه

غريبة حالتگ هذه

مالذي يمنعگ أن تعودي هناگ

بذات المكان الأول

اللقاء الأول

الانكسار الأول

ثم تبكين تبكين … حتى تنزف الذكريات جميعها

ثم تعودين بلا ذكريات ولا أماكن ولا أشخاص

تعودين خالية من كل شئ ..!

خالية جداً

إلا منگ

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s