ويل ..! لهذا الكون ؛

ويلُ لهذا الكون منك

ويلُ لكل زوايا الصباح من أنفاسك

وويلُ ليّ من اجتياحك المنظم

ومن احتلالك المسالم الناعم

ومن ضياع كل الحقوق

ومن اهدار كل الفرص المستحيلة

ومن نزف رغباتي بك احيانا

ومن هروبي بعيداً كل ليلة

ايتها الفرصة السانحة

ايتها الجرح الأعمق المتشعب

ايتها الوردة النائمة على وسادة الرحيل

هل من عذر للعودة فنعود

أم من عذر للوصال فنجود

أم من عذر للموت فنموت بلا قيود ..!

؛

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s